الكتب والمؤلفات

العاتكة و الغريب

قصة من وحي الكاتب تدور احداثها في شمال انجلترا ، بالقرب من مقاطعة البحيرات  في الفترة من العام 1191للميلاد ، بين شاب من عامة الشعب يلتقي بأميرة من البلاط الملكي الانجليزي ، وفي ظروف غامضة تولد بينهم علاقة حب من غير أن يعرف هويتها .

 

تتجلي الصفات النبيلة  للشاب البسيط حتي تتعلق به الاميرة بعلاقة رومانسية راقية ، تظهر فيها اخلاق هذا الفارس الذي انقذها من بطش المرتزقة الذين أغاروا علي مملكتها و اغتالوا والدها ( الملك ) .

 

تركز الرواية علي ابراز الاخلاق النبيلة و تصوير الحالة العاطفية بين الرجل و المرأة خصوصا في ظروف غير متكافئة بين الطرفين ، وكيف يتغلب الحب علي الموازين الاجتماعية و الاعراف السائدة .

 

بالرغم من أن احداث القصة التي تدور في انجلترا استلهمها الكاتب من وحي خياله ، الا أنه اسقط العديد من احداثها علي واقعنا الشرقي ،  في محاولة للهروب من الحدود و العوائق التي تقيد العلاقة العاطفية بين الرجل و المرأة في المجتمع الشرقي .

 

يتخلل القصة العديد من المواقف الرومانسية و التعابير الرقيقة و التي ترسم البهجة علي الحبيب ، و تصوير بعض المشاهد بين الحبيب و المحب في صورة رفيعة تدفع بدوام المشاعر .

مقالات ذات صلة

إغلاق